أعراض سرطان الرحم المبكرة

أعراض سرطان الرحم المبكرة seha 0 1527266432

مرحبًا بكم في شات قلوب السعودي ويسعدنا انا نقدم لكم موضوعنا من السرطانات المنتشرة في العالم، سرطان الرحم، الذي يصيب فئة النساء، حيث يعود سبب الإصابة بسرطان الرحم إلى وجود فيروس الورم الحليمي HPV ، و يعتبر من الأمراض السرطانية التي لا يصاحبها أي شعور بالألم، وتتم السيطرة عليه عن طريق القيام بعمليات جراحية، يتم فيها القضاء على هذه الأورام، و ذلك من خلال نزعها من رحم المرأة، و في حال لم يتم الشفاء الكامل فإن الطبيب يقوم باستئصال الرحم بأكمله، فتعرف على ما هى ما هى اسباب سرطان الرحم و تعرف على ما هى أعراضه.

أهم ما هى اسباب سرطان الرحم

إن السبب الرئيسي لسرطان الرحم بشكل عام، وعنق الرحم خاصة، هو فيروس يسمى فيروس الورم الحليمي HPV، والمنتشر بعدة أنواع، ولا تعتبر جميعها مسببة لسرطان الرحم،  فبعضها يسبب التآليل التناسلية، وبعضها لا تظهر له أي أعراض، وتنتقل العدوى عند ممارسة علاقة جنسية مع شخص حامل لهذا الفيروس، و يوجد الكثير من النساء اللواتي يحملن فيروس الورم الحليمي مدة سنوات كثيرة دون أن يعلمن بذلك، ويمكن لهذا الفيروس أن يبقى في الجسم لكثير من السنوات، وذلك دون أن يسبب أعراضاً ظاهرة، ولذلك يجب على المرأة أن تقوم بعمل فحص دوري قبل أن يتحول هذا الفيروس إلى سرطان في الرحم، إذ أن باستطاعة هذا الفحص أن يكشف عن أي تغييرات في خلايا عنق الرحم، قبل أن تنشأ أي خلايا سرطانية في عنق الرحم.

أعراض سرطان الرحم

  • ألم في الحوض
    آلام المتواصلة  في الحوض و التي لا علاقة لها بشروط أخرى، كالحيض، أو أي مجهود بدني، يمكن أن تكون من أعراض سرطان عنق الرحم.
  • إفرازات مهبلية متواصلة
    و التي قد تكون شاحبه و مائية و لونها قد يكون وردي أو بني، دموية، أو ذات رائحة كريهة.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي
    هو من  أعراض سرطان عنق الرحم الأكثر شيوعا، حيث يتوجب على المرأة أن تكون على بينة من النزيف بعد الغسل المهبلي، و دم الحيض الذي ينزل بغزارة غير المعتادة، و البقع الدموية ما بين دورات الحيض، أو كمية  إضافية أثناء الدورة الشهرية، و يجب إبلاغ الطبيب على الفور عن أي نزف مهبلي غير طبيعي.

فحص وتشخيص سرطان الرحم

يجب أن يكون فحص أو مسح عنق الرحم روتينيا، و الغاية منه هو الكشف عن التغييرات غير الطبيعية في خلايا عنق الرحم، و يعتبر الفحص الروتيني إجراء سهلا، إضافةً لكونه الوسيلة المتوفرة الوحيدة للكشف عن التغييرات الطارئة في خلايا عنق الرحم، و معالجتها، و ذلك قبل تحولها إلى سرطان في عنق الرحم، و لكي يتأكد الطبيب من عدم وجود سرطان في عنق الرحم عند المرأة، يقوم بطرح أسئلة للمريضة حول التاريخ الطبي للعائلة لهذا المرض، ثم إجراء فحص يشمل فحص مسح العنق، و فحص الحوض، و قد يحتاج الطبيب لإجراء العديد من الفحوصات الأخرى، لكي يتمكن من تقييم الحالة بشكل دقيق، و تحديد العلاج و دواء المناسب لها، و يوجد فحوصات ضرورية لتأكيد فحص وتشخيص الإصابة بسرطان عنق الرحم، و تشمل:

  • فحص تنظير للمهبل، و أخذ خزعة من أنسجة عنق الرحم، و ذلك للكشف عما إذا كان هناك خلايا سرطانية على السطح الخارجي من بطانة عنق الرحم، و تحديد موقعها.
  • خزعة في الغشاء المخاطي لعنق الرحم أو بطانة الرحم، للكشف عن تواجد خلايا سرطانية في قناة عنق الرحم.
  • خزعة مخروطية، و استئصال الأنسجة عن طريق لولب السلك الكهربائي، حيث يتم أخذ عينة من أنسجة عنق الرحم باستخدام هذه الطرق، و فحصها مجهريا.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً