شات الشله

سبب تليف الرحم

سبب تليف الرحم seha 612 1465117092

مرحبًا بكم في شات قلوب السعودي ويسعدنا انا نقدم لكم موضوعنا تليّف الرّحم ليس إلا عبارة عن ورم حميد ، و لا يتحوّل إلى ورم خبيث عادة . و السّبب الرئيسي لحدوث تليّف الرّحم غير معروف إلى الآن ، لكنّه يعزى لإفراز الهرمون الأنثوي ( الإستروجين ) ، فهذا الهرمون يزيد من نموّها . و أكثر النساء عرضة لتليّف الرحم هن اللاتي جاوزن الأربعين من العمر و أيضاً اللاتي تجاوزن العشرين من العمر بالنسبة إلى النساء الإفريقيات ، و نادراً ما تصاب الفتيات المراهقات بتليّف الرّحم .

إنّ التقدّم في العمر يساعد على نمو و تضخم الألياف العضليّة بالرّحم ، و تشكل كتلة عضليّة واحدة أو عدّة كتل مستديرة الشكل ذات أحجام متفاوتة .

شدّةالأعراض و نوعيّتها تختلف باختلاف حجم الألياف و موقعها في الرّحم ، فبعضها قد لا تُظهر عوارض ملموسة ، و لكن البعض الآخر له أعراض مثل آلام و تقل أسفل البطن و قد يصاحبها شعور بالرّغبة في التبوّل باستمرار بالإضافة إلى نزيف مستمر حتى بعد إنتهاء الدّورة الشهريّة . و كما يصاحبها اضطرابات في الدّورة الشهرية .

من العوامل المساعدة على حدوث التليّف في الرحم : العامل الجيني ، التاريخ العائلي ( وجود حالات تليف الرحم في العائلة ) ، العِرق ( فالنساء الإفريقيات أكثر عرضة لتليف الرحم من غيرهن كما ذكرنا سابقاً ) ، شرب الكحول بكثرة ، ارتفاع في ضغط الدم ووجود أوعية دموية غير طبيعية بالدم ، تكرار الإلتهابات البكتيرية في الرحم .

الحمل قد يساعد على تقليل من ظهور الألياف ، حيث أنّ في حالة الحمل قد تتضخّم الألياف خلال أوّل ثلاثة أشهر منه ثم تضمر بعد الولادة .

و الجدير بالذّكر أنّ استخدام حبوب منع الحمل تقلّل من خطر الإصابة بتليّف الرحم ، كما سنوضّح لاحقاً .

و من أكثر مضاعفات تليّف الرحم خطورة ، مضاعفات أثناء الحمل قد تؤدّي للإجهاض ، و قد تؤدّي إلى عدم القدرة على الإنجاب كما أنّ النزيف المستمر يؤدّي إلى ضعف الدّم و الأنيميا .

قبل أن نتطرّق إلى كيفيّة العلاج و دواء ، لا بد أن نذكر أساليب الوقاية من تليّف الرحم :

1. المحافظة على الوزن الطبيعي و المثالي ، و ذلك لأنّ زيادة الوزن ترفع من احتمال الإصابة بالتليّف بنسبة ثلاث أضعاف .

2. ممارسة التّمارين الرياضية .

3. عدم الإكثار من تناول اللّحوم الحمراء .

4. تناول الكثير من الخضروات و بالأخص الخضراء منها .</big>

العلاج :

1. قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليّات جراحيّة لمعالجة تليّف الرّحم و بالأخص عند الشك بتواجد ورم سرطاني خبيث و منها :

  • استئصال الرحم كلياً .
  • استئصال الكتل اللّيفية فقط .
  • إزالتها عن طريق اللّيزر أو أو التجميد باستخدام النيتروجين السائل .
  • إيقاف تغذية الألياف عن طريق سد الشريان المغذي لها .

2. استخدام الأدوية : و هنا يتم استخدام العلاج و دواء الهرموني و منها :

هرمونات لتقليل نسبة الإستروجين ، و هنا يؤدّي ذلك إلى جعل المرأة في مرحلة ( سن يأس وهمية ) ، و هي تساعد على إزالة الألياف حيث أنّ المرأة في سن اليأس تضمر لديها الألياف ، و لكن هذا العلاج و دواء غير فعّال حيث أن الألياف تعود لظهور بعد انتهاء العلاج و دواء ( فهو يستمر إلى ستة أشهر على الأكثر ) و إذا استمرت أكثر من ذلك فإنّ السيّدة معرّضة لهشاشة العظام .

حبوب منع الحمل حيث أنّها تسيطر على هرمون الإستروجين و تنظم الدّورة الشهريّة و منها ما تقلّل من النّزيف ، و معظمها تقلّل من خطر الإصابة بالتليّف و تساعد في معالجته .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً